الثلاثاء، 8 نوفمبر 2016

10 % زيادة المرضى النفسيين بمستشفيات الصحة

بواسطة : igts 2015 بتاريخ : 8:25:00 ص

كشفت إدارة التواصل والعلاقات بوزارة الصحة لـ”الوطن” أن هناك 10% زيادة في أعداد المرضى النفسيين خلال عام 1436 في مستشفيات الوزارة، وذلك مقارنة مع إحصاءات أعداد المراجعين والمنومين على مدار السنوات الماضية. فيما أكد الأخصائي النفسي بمستشفى الأمل في مدينة جدة محمد السيد أن هناك 4 أسباب رئيسية وراء زيادة أعداد المرضى، من أبرزها عوامل وراثية وتعاطي المخدرات.


أنواع المرضى
يقول السيد إن هناك نوعين أساسيين من المرض النفسي الأول أمراض ذهانية، ويكون فيها المريض غير واع بأنه يعاني من المرض، وهو الأكثر تأثيرا على العائلة، مؤكدا أن هذا النوع يؤدي في الغالب إلى أن ينهي المريض حياته بنفسه، كما يؤثر على العائلة، سواء على مستوى حياتهم أو أعمالهم، وهناك النوع الثاني وهي الأمراض العصابية مثل الاكتئاب والقلق والوسواس، مما يجعلهم يبحثون عن العلاج، وكلا النوعين بإمكانهما الاندماج في المجتمع، وذلك يعتمد على نوعية المرض النفسي وعلى حدته ومدى سرعة المراجعة لطلب العلاج والالتزام به، ودعم الأسرة له، وقال إن أسعار الأدوية النفسية تتراوح بين 300 وألف ريال شهريا، وتختلف العلاجات على حسب الحالات.

تعاطي المخدرات
يقول الأخصائي النفسي إن تعاطي المخدرات له دور كبير لحدوث المرض النفسي بنسبة تتراوح بين 15 و25 %، وذلك لكون أن المواد المخدرة عبارة عن مواد هلوسة ومضاف لها مواد كيميائية تسبب أعراضا ذهانية وتسبب هلوسة سمعية وبصرية. وبين أن المواد المخدرة مواد مزيفة وتوجد فيها إضافات عبارة عن مواد كيميائية تؤدي إلى الوساوس والشكوك، مشيرا إلى أن المرضى النفسيين الذكور يفوقون أعداد الإناث قي الوقت الحالي.
تخفيف الوصمة المجتمعية

أكدت وزارة الصحة أنها بصدد إنشاء مشاريع للصحة النفسية تهدف إلى الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية النفسية والاجتماعية التي تساعد على تخفيف الوصمة الاجتماعية المحيطة بالمستشفيات النفسية، وعلى سرعة الطلب والعلاج والتدخل النفسي. ومن هذه المشاريع: 
1. إنشاء مستشفيات جديدة في الخرج، وتبوك، ونجران، والرياض.
2. مشاريع تنظيمية تهدف إلى إيصال الخدمات من خلال مراكز الرعاية الأولية والمستشفيات العامة.
21 مستشفى للمرضى النفسيين
أوضحت إدارة التواصل والعلاقات بالوزارة أن عدد المستشفيات التابعة لوزارة الصحة 21 مستشفى، وبينت أن أعداد المراجعين خلال عام 1436 في مستشفيات الصحة النفسية ما بين جديد ومتردد بلغ 382.762 حالة، فيما بلغ عدد المنومين ما بين جديد ومتردد 33.989 حالة، أما في القطاع الخاص فلا توجد مستشفيات حتى اليوم، إنما توجد أقسام وعيادات نفسية، كما أن هناك أكثر من 82 عيادة نفسية ملحقة بالمستشفيات العامة، مشيرا إلى توجيه الوزارة حاليا لافتتاح أقسام للصحة النفسية بالمستشفيات العامة والمدن الطبية.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

رائدة خدمات التدريب الطبى بالوطن العربى

Loading...

المجموعة الدولية لخدمات التدريب IGTS

Loading...

الثلاثاء، 8 نوفمبر 2016

10 % زيادة المرضى النفسيين بمستشفيات الصحة


كشفت إدارة التواصل والعلاقات بوزارة الصحة لـ”الوطن” أن هناك 10% زيادة في أعداد المرضى النفسيين خلال عام 1436 في مستشفيات الوزارة، وذلك مقارنة مع إحصاءات أعداد المراجعين والمنومين على مدار السنوات الماضية. فيما أكد الأخصائي النفسي بمستشفى الأمل في مدينة جدة محمد السيد أن هناك 4 أسباب رئيسية وراء زيادة أعداد المرضى، من أبرزها عوامل وراثية وتعاطي المخدرات.


أنواع المرضى
يقول السيد إن هناك نوعين أساسيين من المرض النفسي الأول أمراض ذهانية، ويكون فيها المريض غير واع بأنه يعاني من المرض، وهو الأكثر تأثيرا على العائلة، مؤكدا أن هذا النوع يؤدي في الغالب إلى أن ينهي المريض حياته بنفسه، كما يؤثر على العائلة، سواء على مستوى حياتهم أو أعمالهم، وهناك النوع الثاني وهي الأمراض العصابية مثل الاكتئاب والقلق والوسواس، مما يجعلهم يبحثون عن العلاج، وكلا النوعين بإمكانهما الاندماج في المجتمع، وذلك يعتمد على نوعية المرض النفسي وعلى حدته ومدى سرعة المراجعة لطلب العلاج والالتزام به، ودعم الأسرة له، وقال إن أسعار الأدوية النفسية تتراوح بين 300 وألف ريال شهريا، وتختلف العلاجات على حسب الحالات.

تعاطي المخدرات
يقول الأخصائي النفسي إن تعاطي المخدرات له دور كبير لحدوث المرض النفسي بنسبة تتراوح بين 15 و25 %، وذلك لكون أن المواد المخدرة عبارة عن مواد هلوسة ومضاف لها مواد كيميائية تسبب أعراضا ذهانية وتسبب هلوسة سمعية وبصرية. وبين أن المواد المخدرة مواد مزيفة وتوجد فيها إضافات عبارة عن مواد كيميائية تؤدي إلى الوساوس والشكوك، مشيرا إلى أن المرضى النفسيين الذكور يفوقون أعداد الإناث قي الوقت الحالي.
تخفيف الوصمة المجتمعية

أكدت وزارة الصحة أنها بصدد إنشاء مشاريع للصحة النفسية تهدف إلى الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية النفسية والاجتماعية التي تساعد على تخفيف الوصمة الاجتماعية المحيطة بالمستشفيات النفسية، وعلى سرعة الطلب والعلاج والتدخل النفسي. ومن هذه المشاريع: 
1. إنشاء مستشفيات جديدة في الخرج، وتبوك، ونجران، والرياض.
2. مشاريع تنظيمية تهدف إلى إيصال الخدمات من خلال مراكز الرعاية الأولية والمستشفيات العامة.
21 مستشفى للمرضى النفسيين
أوضحت إدارة التواصل والعلاقات بالوزارة أن عدد المستشفيات التابعة لوزارة الصحة 21 مستشفى، وبينت أن أعداد المراجعين خلال عام 1436 في مستشفيات الصحة النفسية ما بين جديد ومتردد بلغ 382.762 حالة، فيما بلغ عدد المنومين ما بين جديد ومتردد 33.989 حالة، أما في القطاع الخاص فلا توجد مستشفيات حتى اليوم، إنما توجد أقسام وعيادات نفسية، كما أن هناك أكثر من 82 عيادة نفسية ملحقة بالمستشفيات العامة، مشيرا إلى توجيه الوزارة حاليا لافتتاح أقسام للصحة النفسية بالمستشفيات العامة والمدن الطبية.

0 التعليقات:

igts

Loading...

igts

Loading...

igts

Loading...

تفرد

جميع الحقوق محفوضة لذى | السياسة الخصوصية | Contact US | إتصل بنا

تطوير : حكمات